عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


الكلمة الحرة, صحافة, سياسة, عالم الطلبة, ثقافات ومقالات متنوعة, رأيك يهمنا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءمكتبة الصورالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحوثيون..صراع سعودي إيراني على أرض اليمن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميرة
مشـرفة عـامـة
مشـرفة عـامـة
avatar

عدد المساهمات : 21
النقاط : 60
تاريخ التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: الحوثيون..صراع سعودي إيراني على أرض اليمن   04.09.09 1:15

الشروق تفتح ملف الحوثيين في اليمن..ستة حروب خاضوها ضد الدولة في خمس سنوات

الحوثيون..صراع سعودي إيراني على أرض اليمن

ستة حروب خاضوها ضد الدولة في خمس سنوات

في الاحتفال بمناسبة مرور ثلاثين عاماً على توليه الحكم في اليمن الذي صادف يوم 17 جويلية 2008 فاجأ الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الجميع بإعلانه وقف العمليات العسكرية في محافظة صعده بشمال البلاد، وكان ذلك الإعلان بمثابة نهاية الحرب الخامسة التي شهدتها المحافظة ضمن سلسلة حروب بين الحكومة اليمنية والحوثيين بدأت العام 2004 وتجددت بنسختها السادسة مطلع شهر أوت 2009.
حينها دخلت صعدة في حالة تشبه "اللا سلم واللا حرب"، فقد كان اتفاق الحكومة اليمنية مع الحوثيين والذي تم بموجبه وقف الحرب الخامسة بينهما هشاً وضعيفاً حسب المراقبين الذين اعتبروه فرصة ليحكم الحوثيون سيطرتهم على صعدة، وبدأ البعض يتحدث عن اتجاه الحوثيين لتشكيل إمارة شيعية في صعدة في الوقت الذي أدارت فيه الدولة ظهرها للحوثي في الشمال لتصرف أنظارها وتنشغل بتداعيات أزمة الجنوب المتصاعدة التي بدأت بحركة احتوت على حزمة من المطالب الحقوقية المشروعة لتصل إلى حد المطالبة بانفصال جنوب اليمن عن شماله والعودة باليمن الواحد إلى ما كان عليه من تشطير قبل العام 1990.
*
وكشف تقرير رسمي عن ارتكاب عناصر التمرد التابعة للحوثي العديد من الخروقات والاعتداءات على المواطنين وهتك أعراضهم ونهب ممتلكاتهم منذ إعلان وقف إطلاق النار العام الماضي. وكانت اللجنة الأمنية قد حددت ست نقاط أمام الحوثيين في محافظة صعدة لتحقيق السلام شريطة الالتزام بها دون مماطلة أو تسويف، لكن القائد الميداني لجماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي رفض تلك النقاط -الشروط- التي تطالبهم بالانسحاب من جميع المديريات ورفع كافة النقاط المعيقة لحركة المواطنين والنزول من الجبال والمواقع التي يتمترسون فيها وإنهاء التقطيع وأعمال التخريب وتسليم المعدات التي تم الاستيلاء عليها، مدنية وعسكرية وغيرها، مع الكشف عن مصير المختطفين الأجانب الستة (أسرة ألمانية وبريطاني)، وعدم التدخل في شؤون السلطة المحلية في محافظة صعدة.
*
ورد الحوثي على البنود الستة بتمسكهم باتفاقية الدوحة التي وقّعها مع السلطة وقال إن اتفاق الدوحة فيه جميع البنود التي تحل قضية صعدة، وأكثر مما ورد في البنود الستة التي حددتها السلطة، ولكن السلطة -حسب قوله- هي من رفضت الاتفاق وعرقلت تنفيذه.
*
الكثير من المراقبين أشاروا إلى أن اندلاع الحرب السادسة جاءت نتيجة للكثير من المقدمات والأسباب؛ فقبيل أيام من اندلاعها كانت الأخبار الواردة من صعدة تتحدث عن قيام الحوثيين بمناورة عسكرية على الحدود اليمنية السعودية في رسالة واضحة تقول للطرفين على الحدود: نحن هنا.
إمارة شيعية في شمال اليمن
*
لم يكن خافياً بأن الحوثيين قد استفادوا من الإعلان الرئاسي بوقف العمليات العسكرية في صعدة وامتلكوا خلال الهدنة كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد العسكري وسعوا إلى إحداث زعزعة في الجانب الأمني للمواطنين وللتواجد الحكومي في المحافظة على حد سواء؛ فقد بدأوا خلال الأيام الأخيرة قبل اندلاع الحرب السادسة في تسيير دوريات عسكرية على الشريط الحدودي مع المملكة العربية السعودية التي يتهمها الحوثي بأنها تموّل حكومة صنعاء لشن الحرب عليه، وكأن الحوثيين بهذا التحرك يعلنون بذلك اللمسات الأخيرة لإمارتهم المستقلة في صعدة.
*
ربما كانت الدولة في صنعاء تتابع هذه التطورات بقلق بالغ، ولكنّ صبرها نفد على ما يبدو وخاصة عندما بدأ الحوثيون البحث عن منفذ بحري على البحر الأحمر -مديرية ميدي الساحلية تحديدا- غير أن حكومة صنعاء لم تتماد في تغافلها عن تطورات الأوضاع في صعدة فسرعان ما انتفضت بكل أجهزتها ومؤسساتها معلنة حربها السادسة على الحوثيين، وهي الحرب التي أثارت قلقاً دولياً غير مسبوق، واهتماماً عربياً وخليجياً، حيث تصدرت أنباء الحرب، وما تزال، عناوين الصحف والقنوات العربية والدولية، ويأتي هذا في الوقت الذي تسببت فيه المعارك بنزوح المئات من الأسر من مناطق القتال ووصول عدد النازحين إلى أكثر من مائة ألف شخص منذ بداية الحرب في العام 2004 حسب إحصائيات الهلال الأحمر الدولي.
من هي جماعة الحوثي؟
*
ظهرت حركة جماعة الحوثيين في اليمن في محافظة صعدة شمال اليمن وهي حركة تصفها الدولة أنها "متمردة وإرهابية وخارجة عن القانون"، وتُعرف بانتمائها للمذهب الزيدي "الشيعي" تنسب إلى العالم اليمني الزيدي بدر الدين الحوثي الذي يعد الأب الروحي للجماعة، وباتت تعرف بالحوثيين أو جماعة الحوثي، وهي امتداد لما يسمى بجماعة "الشباب المؤمن".
*
ورغم ظهور الحركة فعلياً خلال العام 2004 إثر اندلاع أولى مواجهاتها مع الحكومة اليمنية، فإن بعض المصادر تعيد جذورها في الواقع إلى ثمانينيات القرن الماضي، ففي العام 1986 تم إنشاء "اتحاد الشباب" لتدريس شباب الطائفة الزيدية على يد صلاح أحمد فليتة، وكان من ضمن مدرسيه مجد الدين المؤيدي وبدر الدين الحوثي.
*
وعقب الوحدة اليمنية التي قامت في مايو 1990 وفتح المجال أمام التعددية الحزبية، تحول الاتحاد من الأنشطة التربوية إلى مشروع سياسي من خلال "حزب الحق" الذي يمثل الطائفة الزيدية.
منتدى الشباب المؤمن
*
تم تأسيسه خلال العام 1992 على يد محمد بدر الدين الحوثي وبعض رفاقه كمنتدى للأنشطة الثقافية، ثم حدثت به انشقاقات، ويقال ان حزب المؤتمر الشعبي العام "الحاكم" هو من قام بداية بدعم "منتدى الشباب المؤمن" بهدف تقويته ضد اكبر الاحزاب الاسلامية والمعارضة في البلاد (التجمع اليمني للاصلاح).
*
وفي العام 1997 تحول المنتدى على يد حسين بدر الدين الحوثي من الطابع الثقافي الى حركة سياسية تحمل اسم "تنظيم الشباب المؤمن" آنذاك، غادر كل من صلاح احمد فليتة ومجد الدين المؤيدي التنظيم واتهماه بمخالفة المذهب الزيدي، وقد اتخذ المنتدى منذ 2002 شعار "الله اكبر.. الموت أ.. الموت لإسرائيل.. اللعنة على اليهود.. النصر للإسلام" الذي يردده عقب كل صلاة ويكتبه على جدران المساجد والمباني والممرات العامة، وهو شعار مقتبس من الثورة الاسلامية الايرانية بقيادة "الخميني".
*
وتشير بعض المصادر الى ان منع السلطات اتباع الحركة من ترديد شعارهم بالمساجد كان احد اهم اسباب اندلاع المواجهات بين الجماعة والحكومة اليمنية.
قادة الجماعة
*
تولي قيادة الحركة خلال المواجهة الاولى مع القوات اليمنية في 2004 حسين بدر الدين الحوثي الذي كان نائباً في البرلمان اليمني لدورتين انتخابيتين في انتخابات 1993- 1997 عن الحزب الحاكم (المؤتمر الشعبي العام) وقتل في نفس السنة، فتولى والده الشيخ بدر الدين الحوثي قيادة الحركة، ثم تولى القيادة عبد الملك الحوثي الابن الاصغر لبدر الدين الحوثي، بينما طلب الابن الآخر يحيى الحوثي اللجوء السياسي في ألمانيا ويقود الجناح السياسي للحركة.

من هو حسين الحوثي؟
*
ولد حسين بدر الدين الحوثي عام 1956 في قرية آل الصيقي بمنطقة حيدان التابعة لمحافظة صعدة (250 كيلومترا شمال العاصمة صنعاء) قبل نحو 6 سنوات من اندلاع الثورة اليمنية في 26 سبتمبر عام 1962 التي قضت على الحكم الإمامي الذي شكل امتداداً للدولة الزيدية لأكثر من 11 قرناً.
*
وكانت الدولة الزيدية تأسست في جبال صعدة وانطلقت منها على يد مؤسس المذهب الزيدي (الهادوي)، وهو أقرب مذاهب الشيعة الى السنة وأكثرها انفتاحاً على المذاهب الاسلامية، الإمام الهادي يحيى بن الحسين بن القاسم الرسي الذي جاء من الحجاز عام 284 هجرية )القرن التاسع الميلادي). وينتهي نسب الهادي الى الحسين بن علي بن أبي طالب كما ينتهي نسب حسين بدر الدين الحوثي لأسرة هاشمية، ويعتبر والده العلامة بدر الدين أحد أبرز مراجع المذهب الزيدي في اليمن.
*
التحق حسين بمدارس التعليم السنية في محافظة صعدة التي كانت حركة "الاخوان المسلمين" تديرها قبل ان تتحول الى حزب سياسي عام 1990 هو "التجمع اليمني للاصلاح". وتلقى العلم على يد والده وعلماء المذهب الزيدي ، وهذه من المفارقات اللافتة في شخصية الحوثي كونه تلقى التعليم في مدارس سنية سلفية وينتمي لأسرة عريقة في التشيع للزيدية.
*
وبعد إكماله الدراسة الثانوية التحق الحوثي بكلية الشريعة في جامعة صنعاء وحصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة والقانون. وفي عام 1992 قرر الانخراط في العمل السياسي كمؤسس لحزب "الحق" المعارض الذي أسسه علماء ومثقفون ورجال قبائل ينتمون للمذهب الزيدي. وكان حسين الحوثي تعمق في دراسة أصول المذهب وعلومه الشرعية وتاريخه السياسي في اليمن. وساند الحزب الاشتراكي اليمني )الشريك في الحكم آنذاك) تأسيس حزب "الحق" في اطار حساباته السياسية وحرصه على ايجاد قوى سياسية باتجاه ديني لمواجهة خصمه اللدود "التجمع اليمني للاصلاح" (ذي الاتجاه الاسلامي) الذي كان حليفاً لشريكه في الحكم "المؤتمر الشعبي العام".
*
وفي عام 1993 فاز بأحد مقعدين في مجلس النواب عن حزب "الحق" في محافظة صعدة في الانتخابات النيابية ، وتراجع عن ترشيح نفسه في انتخابات عام 1997 لمصلحة شقيقه يحيى عن المؤتمر الشعبي العام الحاكم بعد مرور عام على استقالة حسين ووالده بدر الدين والمئات من أنصارهما من حزب "الحق" بدعم غير مباشر من الحزب الحاكم.
وبعدها تفرغ لإدارة نشاط منتدى "الشباب المؤمن" وقرر ايضاً الالتحاق بإحدى الجامعات السودانية لتحضير رسالة الماجستير في علوم القرآن وحصل عليها بتفوق ، غير انه مزقها عام 2000 لقناعته بأن الشهادات الدراسية تعطيل للعقول. ويشهد له زملاؤه وأساتذته وأصدقاؤه بالذكاء والتفوق والتوسع في الدراسات الاسلامية والمذهبية ويأخذون عليه تشدده لآرائه وأفكاره وتعصبه المذهبي

مراسل "الشروق" في صنعاء: محمد الشهاري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحوثيون..صراع سعودي إيراني على أرض اليمن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى كل الاخبار :: اخبار عربية-
انتقل الى: